حوارات و تقارير
أخر الأخبار

حين يجري اقتحام الأقصى، من الذي يدنسه قطعان أم ميلشيات المستوطنين؟

المصدر: مركز حارس للدراسات
بتصرف

إن استخدام مصطلح “قطعان” لوصف تدنيس المسجد الأقصى المبارك ليس له تأصيل قانونيّ أو عُرف متفق عليه، بل يضع هؤلاء المستوطنين بمنطقة رمادية.
إن الوصف الأدق للمستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك هو “ميليشيات مسلحة” كوّن المستوطنين يتحركون من خلال مؤسسات معينة تحمل السلاح جهارةً.

لقواعد العرفية للقانون الدوليّ تقول:
الميليشيات المسلحة عبارة عن وحدة عسكرية أو شبه عسكرية، قد لا تتكون من جنودٍ محترفين لكن تم تدريبهم لأداء مَهَامّ عسكرية كقوات احتياط.
يدعم هذا التوجه في استخدام مصطلح ميلشيات ما كُشِفَ عنه في الآونة الأخيرة من قيام وزارة جيش الإحتلال وجمعيات استيطانية وبلدية الإحتلال بتشكيل ميلشيات مسلحة من المستوطنين هدفها القيام بمهام “أمنية” والتدخل بالمعدات والأسلحة لحين وصول الجيش.
دعونا نسمي الأفعال والأشياء بمسمياتها فالرائد لا يخدع أهله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى