Uncategorised

“جماعات الهيكل” تدعو لاقتحام الأقصى في أيام “عيد الأنوار” الثمانية

وتنصب الشمعدان في ساحة البراق تمهيداً للاحتفال بالعيد

دعى اتحاد منظمات الهيكل المتطرفة أنصاره إلى اقتحام #المسجد_الأقصى المبارك على مدى أيام “عيد الأنوار الثمانية” والتي ستمتد ما بين الأحد 18-12 وحتى الإثنين 26-12-2022.

وكانت الحاخامية الرسمية بالتعاون مع “صندوق تراث الحائط الغربي” وبلدية الاحتلال في القدس قد نصبت صباح أمس الثلاثاء شمعدان الاحتفال المركزي في ساحة البراق ليصار إلى إشعال شمعاته في كل ليلة، وقد أعلنت الحاخامية الرسمية أن إشعال الشمعدان سيتم كل يوم في الساعة 4:30 مساء بتوقيت القدس.

وبينما تكتفي الحاخامية الرسمية بالاحتفال بهذا العيد على أرض حارة المغاربة المهدومة بعد اغتصابها من الوقف الإسلامي، فإن جماعات الهيكل المتطرفة تسعى ومنذ عام 2017 إلى تطوير عدوانها خلال هذا العيد ليتحول إلى ساحة الإمام الغزالي أمام باب الأسباط مباشرة، بحيث تشعل الشمعدان ملاصقاً لباب الأسباط تماماً مطالبة بإدخال طقوس إشعاله إلى داخل المسجد الأقصى.

في الوقت عينه يتعمد أنصارها نقل الرقص والغناء والاحتفالات بهذا العيد إلى مختلف أبواب الأقصى ليلاً، كأبواب السلسلة والغوانمة والقطانين، مستفيدين من حكم كانت محكمة الاحتلال “العليا” قد منحتهم إياه في 17-12-2017 ويقضي بالسماح بصلوات اليهود الجماعية العلنية على أبواب المسجد الأقصى من الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى