أخبار القدس

إصابات واعتقالات خلال تصدي أهالي سلوان لاستيلاء الاحتلال على أرض الحمرا

اعتدى عشرات المستوطنين، اليوم الثلاثاء، على أهالي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، واستولوا على أرض الحمرا في منطقة العين، تحت حماية جنود الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا بلدة سلوان تحت حماية قوات الاحتلال، واستولوا على أرض الحمرا في منطقة العين التي تبلغ مساحتها حوالي 5 دونمات.

وتعود الأرض لعائلة سمرين منذ أكثر من سبعين عاما، وتقع في موقع مهم في البلدة التي يهددها التهويد.

واعتدت قوات الاحتلال والمستوطنين، على الأهالي أثناء محاولتهم الدفاع عن أرضهم، حيث اعتقل خمسة شبان من عائلة سمرين.

فيما أصيب الشاب فارس سمرين بحالة إغماء بعد الاعتداء عليه ومحاصرته من قوات الاحتلال.

وعقب الاستيلاء على الأرض، قام المستوطنون بتسييجها وإقامة غرف بداخلها ومنع المواطنين من الاقتراب منها.

كما نصب جنود الاحتلال والمستوطنون، كاميرات مراقبة عند مدخل الأرض التي استولوا عليها في حي وادي حلوة.

وشهدت السنوات الأخيرة عمليات تهويد مكثفة لمنطقة شمال غرب بلدة سلوان، وأقيم خلال مشاريع التهويد جدار تسلق ومتنزه قرب حي الثوري.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل مخططات التهويد في مدينة القدس المحتلة، تزامنا مع ارتفاع وتيرة الاقتحامات المتكررة للمستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك بحماية من جيش الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى