Uncategorised

البكري يدين اقتحام بن غفير للأقصى

أدان وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ حاتم البكري، يوم الثلاثاء، اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي ايتمار بن غفير المسجد للأقصى المبارك، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال البكري في بيان له إن هذه الخطوة تعتبر الأخطر منذ أعوام عديدة لشخصية بهذا المستوى السياسي الإسرائيلي الرسمي.

وأكد أن هذه الخطوة الخطيرة في معناها وتوقيتها تأتي في ظل الاتفاقات التي شُكِّلت على أساسها الحكومة الإسرائيلية الحالية الأكثر يمينية في تاريخ الحكومات الإسرائيلية.

وشدد على أن الأمر يحتاج منا إلى قراءة جدِّية لهذه الخطوة والتعامل معها وفق رؤية فلسطينية موحَّدة تنطلق من أسس مشروعنا الوطني، خاصة في ظل العمل الدؤوب من ما يسمى “جماعات الهيكل” لإحداث وضع قائم جديد داخل المسجد الأقصى يتجاوز بشكل واضح “الوضع القائم” كما ترسَّخ بعد احتلال مدينة القدس في العام 1967.

وأضاف أن “مطالب جماعات الهيكل بشأن المسجد الأقصى، وغيرها من الخطوات التي إن تمت لا سمح الله فستجرنا إلى حرب دينية ستستعر بنارها المنطقة بأسرها”.

وحمل البكري، حكومة الاحتلال مسؤولية التصعيد بشكل عام، والتصعيد الأخير على وجه الخصوص، مطالبًا العالم ومؤسساته الحقوقية والسياسية بضرورة العمل الجاد على إيقاف هذه الخطوات التصعيدية بحق مقدساتنا وأماكن عبادتنا، والتي تتعرض للانتهاك الإسرائيلي.

وطالب أبناء الشعب الفلسطيني بالعمل على وضع أسس عمل جديدة تعمل على حماية المسجد الأقصى وحفظه من عبث المسؤولين الرسميين الإسرائيليين ومستوطنيهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى