أخبار القدس

“بن غفير” متحدياً الأردن: سأواصل اقتحام “الاقصى”

أكد وزير “الأمن القومي” لدى الاحتلال، إيتمار بن غفير، اليوم الأربعاء، أنه سيستمر في اقتحام المسجد الأقصى، وقال : “مع كل الاحترام للأردن، لكنني اقتحمت وسأستمر في اقتحام المسجد الأقصى، دولة إسرائيل مستقلة، وليس عليها وصاية من أي دولة أخرى”.

وجاء اعلان بن غفير هذا بعد اللقاء الذي جمع الملك الاردني عبد الله الثاني ورئيس وزراء دولة الاحتلال  نتنياهو امس والذي كانت قضية القدس والاقصى احد ابرز محاور البحث.

ووفق قناة “كان” الإسرائيلية فان العاهل الاردني عبد الله الثاني شدد خلال استقباله رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في عمان امس على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف وعدم المساس به.

وأكد على ضرورة الالتزام بالتهدئة ووقف أعمال العنف لفتح المجال أمام أفق سياسي لعملية السلام، مشدداً على ضرورة وقف أية إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام، وفق (قناة المملكة) الأردنية.

وبحسب مصادر اعلامية فان نتنياهو التزم خلال لقائه الملك عبد الله بالحفاظ على الوضع الراهن في المسجد الاقصى.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” عن مسؤول اردني القول بأنه: “إذا اقتحم الوزير بن غفير أو أي وزير من الصهيونية الدينية الحرم القدسي مرة أخرى في المستقبل القريب، فإن ذلك سيعني أحد أمرين: إما أن زيارة نتنياهو لم تأت بنتائج وفشلت، أو ان نتنياهو يجرؤ على تحدي القصر الملكي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى