أخبار القدس

استشهاد فتى بالقدس متأثراً بإصابته قبل يومين

استشهد الفتى وديع عزيز أبو رموز (17 عاما)، ليلة الجمعة، متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل عدة أيام خلال مواجهات اندلعت في بلدة سلوان بالقدس المحتلة.

وكان محامي مركز معلومات وادي حلوة فراس جبريني أكد أمس الأول أن الوضع الصحي للمصاب وديع خطير جداً، وغير مستقر، وأجرى له الأطباء في مستشفى “شعار تصيدق ” 3 عمليات جراحية.

ولفت إلى أن محكمة الصلح غربي القدس المحتلة عقدت للمصاب وديع أبو رموز جلسة غيابية ومددت توقيفه حتى يوم الاثنين المقبل، رغم وضعه الصحي المتدهور.

وأصيب القاصر وديع برصاص الاحتلال في بطنه خلال مواجهات اندلعت في حي عين اللوزة بسلوان مساء الأربعاء الماضي، كما أصيب القاصر محمد مؤيد قراعين (16 عاما) برصاصة في الفخذ ونقل للعلاج في مستشفى هداسا عين كارم.

في السياق، أكد والد الشهيد خيري علقم استشهاد نجله مساء اليوم في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، قبل اعتقاله من قبل قوات الاحتلال وزوجته.

وزف أهالي قرية بيت ثول إلى شعبنا الفلسطيني عامة، إلى اخواننا في جنين والقدس ونابلس خاصة، وأمتنا العربية والاسلامية، الشهيد البطل ” خيري علقم” الذي ارتقى إلى جوار إخوانه الأبطال شهداء فلسطين الأحرار.

وجاء في بيان أهالي بيت ثول ” نفذ خيري علقم عملية استشهادية موجعة للكيان في قلب مدينة القدس، ردا على الاحتلال الذي أمعن في سفك دماء أبناء شعبنا الأبرياء، آخرها مجزرة قتل ابن قريته بيت ثول الطفل المقدسي ” محمد علي محمد علي ” ومجازر جنين وربوع الوطن كافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى