أخبار القدس

بلدية الاحتلال تسعى لهدم مسجد في بيت صفافا

جددت بلدية الاحتلال في القدس مطالبتها بهدم “مسجد عبد الرحمن” في قرية بيت صفافا بالقدس المحتلة، الذي اشتُهر في الإعلام العبري باسم “المسجد الأقصى الجديد”، بسبب قبته الذهبية.

وتبلغ مساحة “مسجد عبد الرحمن” 700 متر، وهو أحد أربعة مساجد في بيت صفافا، وتم ترميمه وتجديده في السنوات الأخيرة.

 وزعم موقع “واللا” أن القائمين على المسجد أضافوا طابقًا في عمليات التجديد بدون ترخيص، وأضافوا قبة ذهبية، تشبه القبة الذهبية في مصلى قبة الصخرة في المسجد الأقصى.

وتوقع “واللا” أن يؤدي هدم القبة أو المسجد إلى “ردود فعل كثيرة”، مبينًا أن بلدية الاحتلال قدمت بالفعل طلبًا إلى المحكمة لإصدار أمر لتنفيذ الهدم.

ولفت أنه كان مقررًا تنفيذ أمر الهدم في العام الماضي، بالتزامن مع شهر رمضان، لكن وزير الأمن الداخلي السابق عومر بارليف أجل التنفيذ خشية حدوث موجة تصعيد في القدس، مبينًا أن الوضع قد يختلف الآن، وربما يتم تنفيذ الهدم في إطار دعوة وزير الأمن القومي ايتمار بن غفير لزيادة وتيرة الهدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى