أخبار القدس

اصابة شاب برصاص الاحتلال في مخيم شعفاط

أصيب شاب، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي على مركبته، مساء اليوم الإثنين، في مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مراسلتنا بأن قوات الاحتلال داهمت المخيم، وأطلقت الرصاص الحي تجاه المواطنين ومركباتهم، ما أدى لإصابة الشاب رامي حمودة (35 عاماً) في بطنه، ووصفت إصابته ما بين متوسطة إلى خطيرة.

وادعى الاحتلال أن الشاب حمودة حاول تنفيذ عملية دهس مستهدفاً جنود الاحتلال في منطقة شارع عناتا في المخيم، فيما نفت عائلته كافة الادعاءات.

وصادرت قوات الاحتلال مركبة الشاب حمودة بعد تفتيشها وفحصها.

وكان جندي إسرائيلي لقي مصرعه، مساء الإثنين، خلال محاولة فتى فلسطيني تنفيذ عملية طعن قرب حاجز شعفاط بمدينة القدس المحتلة، في عملية هي الثانية خلال ساعات.

وأفاد موقع “0404” بأن جنديين صعدا على إحدى الحافلات للتدقيق في هويات الركاب وذلك قبل قيام أحد الأشخاص بالهجوم على جندي بسكين.

وأشار إلى أن أحد الجنديين أطلق النار تجاه المنفذ فأصابه وأصاب الجندي الآخر بجراح بالغة.

وأكد الموقع نقل الجندي بحال الخطر الشديد وهو فاقد للوعي ودون نبض وسط محاولات لإنعاشه، قبل أن يعلن عن وفاته في وقت لاحق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى