أخبار القدسالأسرى

محمد البكري … بدلة السجن بدلاً من بدلة العرس

محمد البكري، شاب مقدسي، من محبي المدينة وحاراتها، فهو البطل الرياضي في رياضة “الباركور”، وهو ابن بلدة بيت حنينا، والذي مضى من عمره 28 عاماً.

ولكن حكاية محمد ليست كباقي حكايات من هم في مثل عمره فقد بدأ البكري مشواراً مبكراً في سجون الاحتلال، إذ اعتقلته قوات الاحتلال وهو ابن الـ 19 من عمره، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات، وخلال فترة تواجده في الأسر حصل على شهادة الثانوية العامة، وبدأ بحفظ القرآن الكريم بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وذلك قبل عدة أشهر.

وبعد خروج البكري من الأسر تقدم لخطبة إحدى فتيات القدس، وتم عقد القران، وبدأ بالتجهيز لعرسه، ولكن قوات الاحتلال لم تمهل البكري أكثر من عامين خارج قضبان سجونها، لتعود وتعتقله بتاريخ 28/9/2023، وتم تمديد اعتقاله لمدة أسبوع.

اليوم الخميس، 5/10/2023، كان من المفترض أن يكون يوم زفاف البكري، ولكن الاحتلال أصدر حكماً عليه بالسجن الإداري لمدة 4 شهور ليستبدل بدلة زفافه ببدلة السجن البنية “الشاباص”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى