أخبار القدسالمسجد الأقصى

“فجر الزحام” حملة لشد الرحال من أم الفحم إلى المسجد الأقصى

تستعد مدينة أم الفحم في الداخل المحتل منذ العام 1949 لتسيير أكثر من 20 حافلة إلى المسجد الأقصى فجر الجمعة الثانية من شهر رمضان ضمن حملة “فجر الزحام”.

وتهدف الحملة وفق القائمين عليها إلى شحذ الهمم لشد الرحال إلى المسجد الأقصى وكسر حصاره واحياء صلاة الفجر في رحابه المباركة.

وتستمر الحملات التي تقوم عليها جهات شعبية في الداخل الفلسطيني المحتل من أجل شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه وفك الحصار عنه.

وكان 80 ألف فلسطيني قد أدوا صلاة الجمعة الأولى من رمضان في رحاب المسجد الأقصى المبارك، على الرغم من قيود الاحتلال وتواجد 3000 شرطي “إسرائيلي” في محيط البلدة القديمة للقدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى