القدس و العالم

الأمن الأردني يعتقل الباحث المختص بالشأن المقدسي زياد ابحيص

اعتقلت قوات الأمن الأردنية، مساء أمس السبت، الباحث المختص بشؤون القدس زياد ابحيص خلال مغادرته تجمع شعبي محيط سفارة الاحتلال الإسرائيلي في العاصمة عمّان. 

وداهم عددٌ من أفراد الأمن بالزي المدني ابحيص خلال توجه إلى سيارته بعد فض قوات الأمن لتجمع بالقرب من سفارة الاحتلال في محيط منطقة مسجد الكالوتي في حي الرابية غرب عمّان واقتادوه إلى أحد مراكز الأمن.

وتوجه العديد من رجال الأمن إلى منزل ابحيص وأجروا تفتيشاً دقيقاً للمنزل وصادروا العديد من الأوراق وكافة أجهزة الهواتف والحاسوب من منزله. 

ونقلت الأجهزة الأمنية ابحيص إلى مقر المخابرات العامة في العاصمة عمّان ولم تتضح “التهمة” التي اعتقل على خلفيتها لغاية الآن.

والجدير بالذكر أنّ زياد ابحيص باحث متخصص في شؤون القدس، حاصل على ماجستير العلوم السياسية من الجامعة الأردنية وبكالوريوس علم الاجتماع من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، وبكالوريوس أصول الفقه من الجامعة ذاتها.

وعمل ابحيص عمل رئيساً لقسم الإعلام والأبحاث في مؤسسة القدس الدولية في الفترة 2004-2007، وشغل موقع المدير التنفيذي فيها في الفترة 2008-2010. عمل مستشاراً في برنامج إعمار البلدة القديمة للقدس الذي تقوم عليه نقابة المهندسين الأردنيين 2013-2018، وباحثاً خارجياً مع مؤسسة القدس الدولية منذ عام 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى