اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، منزلاً في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وعبثت بمحتوياته.

وأفاد مراسل وكالة بيت المقدس للأنباء، أن مخابرات الاحتلال ترافقها قوات خاصة اقتحمت منزل المقدسي منتصر دميري في حيّ مراغة بلدة سلوان جنوب الأقصى.

وأضاف المراسل أن الاحتلال عبث بمحتويات المنزل وعاث فيه خراباً قبل مصادرة ملفات وممتلكات خاصة بالعائلة.

وتشهد بلدة سلوان توتراً دائم في ظل محاولات الاحتلال تهجير سكانها واستهدافهم بالطرد والهدم والاعتقال؛ حيث يلاحق كابوس الهدم 6 من أحياء البلدة.