“وادي السيلكون”، قد يكون هذا العنوان في كل عواصم ومدن العالم، مرتبطٌ بالتطور والمشاريع العملاقة في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتطور التقني، والآلاف من فرص العمل، ولكن، وفي القدس المحتلة، يرتبط هذا العنوان بمشروعٍ تهويدي يهدد قلبها النابض ويسعى لتقطيع أوصالها، وتغيير طابعها الحضاري العربي والإسلامي....